وزير البيئة يزور منطقة دير علا للاطلاع على الواقع البيئي في المنطقة

06 شباط 2020

رافق مدير الإدارة الملكية لحماية البيئة يوم السبت الموافق 25 كانون الثاني 2020 معالي وزير البيئة لمحافظة البلقاء حيث تم زيارة منطقة دير علا لاطلاع على الواقع البيئي في المنطقة وبحضور عدد من موظفي الوزارة ، حيث أوعز معاليه بإجراء الترتيبات اللازمة لإعادة تشغيل مصنع السماد العضوي المتوقف عن العمل منذ سنوات في دير علا، ونقل ملكيته من جمعية الوادي الخصيب التعاونية إلى بلدية دير علا بالتعاون مع اتحاد المزارعين.
ودعا الوزير الخرابشة خلال جولة ميدانية اليوم السبت في لواء دير علا، إلى التشاركية بين اتحاد المزارعين والبلدية لإنشاء خط انتاج لمعالجة المخلفات الزراعية بهدف انتاج الغاز الحيوي وتحويل ما يتبقى منها لسماد عضوي (كمبوست)، مشيرا إلى ان الوزارة ستقدم الدعم لصيانة المصنع. ودعا خلال لقائه متصرف اللواء ورؤساء البلديات ومندوبي الجمعيات البيئية واتحاد المزارعين، بحضور النائب فضية الديات، إلى إنجاح الخطة الوطنية للتوعية البيئية التي اطلقتها الوزارة الاسبوع الماضي، بالإضافة إلى المشروع الوطني للتشجير. ووعد الوزير بدراسة التمويل اللازم لإنشاء حديقة بيئية على قطعة ارض مساحتها 13 دونما تعود ملكيتها لبلدية اللواء. وفي السياق، اطلع الخرابشة خلال زيارته محطة فرز النفايات الصلبة في اللواء، على آلية الفرز وكيفية التعامل مع النفايات، وامكانية انشاء خط انتاج للاستفادة من مادة الكرتون المتولدة من عملية الفرز، مبديا استعداد الوزارة لدعم البلدية في هذا الاطار.
واجتمع الوزير مع ممثلي جمعيات مستخدمي المياه في اللواء الذين اشادوا بالدعم الذي تقدمه الوزارة من خلال تزويد شريحة من المزارعين بخلايا شمسية لتشغيل مضخات المياه.